كيمو
اسرة منتديات كريم ترحب بكم
قيام ليالي رمضان ( سنـــّة ) W6w_w6w_200504251358590b72bd4e





 
الرئيسيةبوابة كريمالتسجيلدخول

شاطر
 

 قيام ليالي رمضان ( سنـــّة )

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
منى كريم
مديرة المنتدى
منى كريم

انثى
عدد المساهمات : 6767
العمل/الترفيه : وكيلة بالازهر

قيام ليالي رمضان ( سنـــّة ) Empty
مُساهمةموضوع: قيام ليالي رمضان ( سنـــّة )   قيام ليالي رمضان ( سنـــّة ) Emptyالثلاثاء 26 يوليو - 17:23

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
قيام ليالي رمضان ( سنـــّة )



























[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



قيــــــام ليـــالـــي رمضـــــان



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


فضل قيام ليالي رمضان
_____________________________________


قيام الليل سنة مستحبة، وهو من خصائص المتقين، قال تعالى:



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ ، آخِذِينَ مَا آتَاهُمْ رَبُّهُمْ إِنَّهُمْ كَانُوا



قَبْلَ ذَلِكَ مُحْسِنِينَ ، كَانُوا قَلِيلاً مِّنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ ، وَبِالْأَسْحَارِ



هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [الذاريات:15-18].



وقال النبى [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]: { إن في الجنة غرفاَ يرى ظاهرها من باطنها و



باطنها من ظاهرها، أعدها الله تعالى لمن أطعم الطعام، وألان



الكلام، و أدام الصيام، وصلى بالليل والناس نيام } [صحيح الجامع].



ويتأكد استحبابه في رمضان، فعن أبي هريرة [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] قال: كان رسول



الله [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] يرغب في قيام رمضان، فيقول: { من قام رمضان إيماناً



واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه } [متفق عليه].




هدي رسول الله [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] في قيام الليل
________________________________________________


سئلت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها عن صلاته في رمضان،



فقالت: { ما كان رسول الله يزيد في رمضان ولا في غيره على



إحدى عشرة ركعة، يصلي أربعاً فلا تسأل عن حسنهن وطولهن،



ثم يصلي أربعاً فلا تسأل عن حسنهن وطولهن، ثم يصلي ثلاثاًً } [متفق عليه].



و قال [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]: {الوتر حق، فمن شاء فليوتر بخمس، ومن شاء



فليوتر بثلاث، ومن شاء فليوتر بواحدة } [رواه الحاكم، وهو صحيح الإسناد].




القراءة فيه
_________________________


لم يحد النبي [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] في القراءة حداً لا يتعداه بزيادة أو نقص، بل



كانت قراءته تختلف قصرا وطولاً، فكان تارة يقرأ في كل ركعة



قدر [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] يَا أَيُّهَا الْمُزَّمِّلُ [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [رواه أحمد، وأبو داود بسند صحيح]



وتارة قدر خمسين آية، وكان يقول:{ من صلى في ليلة بمائة آية لم



يكتب من الغافلين } [رواه احمد بسند صحيح].



وقرأ ليلة بالسبع الطوال [رواه أبو يعلى والحاكم وصححه ].



وعلى ذلك فإن صلى القائم لنفسه فليطول ما شاء، وكذلك إذا كان



معه من يوافقه. وإذا صلى إماماً فعليه أن يطيل بما لا يشق على



المأمومين لقول النبي [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]: {إذا قام أحدكم للناس فليخفف الصلاة،



فانّ فيهم الصغير والكبير، وفيهم الضعيف والمريض وذا الحاجة،



وإذا قام وحده فليطول صلاته ما شاء } [متفق عليه].


وقت القيام
_________________________


وقت قيام الليل من بعد العشاء إلى الفجر، لقوله [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]:{ إن الله


زادكم صلاة وهي الوتر، فصلوها بين صلاة العشاء إلى صلاة


من فتاوى الشيخ محمد ناصر الدين الألباني

رحمه الله تعالى عن عدد ركعات القيام



كم عدد ركعات الليل ؟


وركعاتها إحدى عشرة ركعة ، ونختار أن لا يزيد عليها اتباعاً


لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، فإنه لم يزد عليها حتى فارق


الدنيا ، فقد سئلت عائشة رضي الله عنها عن صلاته صلى الله


عليه وسلم في رمضان ؟ فقالت : ( ما كان رسول الله صلى الله


عليه وسلم يزيد في رمضان ولا في غيره على إحدى عشرة


ركعة ، يصلي أربعاً فلا تسل عن حسنهن وطولهن ، ثم يصلي


أربعاً فلا تسل عن حسنهن وطولهن ، ثم يصلي ثلاثاً ) وله أن


ينقص منها ، حتى لو اقتصر على ركعة الوتر فقط ، بدليل فعله


صلى الله عليه وسلم وقوله :


أما الفعل ، فقد سئلت عائشة رضي الله عنها : بكم كان رسول


الله صلى الله عليه وسلم يوتر ؟ قالت :


" كان يوتر بأربع وثلاث ، وست وثلاث ، وعشر وثلاث ، ولم



يكن يوتر بأنقص من سبع ، ولا بأكثر من ثلاث عشرة" .


وأما قوله صلى الله عليه وسلم فهو : "الوتر حق ، فمن شاء



فليوتر بخمس ، ومن شاء فليوتر بثلاث ، ومن شاء فليوتر لواحدة ."


الكيفيات التي تصلى بها صلاة الليل :
__________________________________________________ ______________



مالكيفيات التي تصلى بها صلاة الليل ؟


الكيفية الأولى : ثلاث عشرة ركعة ، يفتتحها بركعتين ، خفيفتين


، وهما على الأرجح سنة العشاء البعدية ، أو ركعتان


مخصوصتان يفتتح بهما صلاة الليل كما تقدم ، ثم يصلي


ركعتين طويلتين جداً ، ثم يصلي ركعتين دونهما ، ثم يصلي


ركعتين دون اللتين قبلهما ، ثم يصلي ركعتين دونهما ، ثم


يصلي ركعتين دونهما ، ثم يوتر بركعة .


الثانية : يصلي ثلاث عشرة ركعة ، منها ثمانية يسلم بين كل


ركعتين ، ثم يوتر بخمس لا يجلس لا يجلس ولا يسلم إلا في الخامسة .


الثالثة : إحدى عشرة ركعة ، يسلم بين كل ركعتين ، ويوتر بواحدة .


الرابعة : إحدى عشرة ركعة ، يصلي منها أربعاً بتسليمة واحدة


، ثم أربعاً كذلك ، ثم ثلاثاً.


وهل كان يجلس بين كل ركعتين من الأربع والثلاث ؟ ولم


نجد جاباً شافياً في ذلك ، لكن الجلوس في الثلاث لا يشرع !


الخامسة : يصلي إحدى عشرة ركعة ، منها ثماني ركعات لا


يقعد فيها إلا في الثامنة ، يتشهد ويصلي على النبي صلى الله


عليه وسلم ثم يقوم و لا يسلم ، ثم يوتر بركعة ، ثم يسلم فهذه


تسع ، ثم يصلي ركعتين ، وهو جالس .



السادسة : يصلي تسع ركعات منها ست لا يقعد إلا في


السادسة منها ، ثم يتشهد ويصلي على النبي صلى الله عليه


وسلم ، ثم … الخ ما ذكر في الكيفية السابقة .


هذه هي الكيفيات التي ثبتت عن النبي صلى الله عليه وسلم


نصاً عنه ، ويمكن أن يزاد عليها أنواعاً أخرى ، وذلك بأن


ينقص من كل نوع منها ما شاء من الركعات حتى يقتصر على


ركعة واحدة عملاً بقوله صلى الله عليه وسلم المتقدم : [ …


فمن شاء فليوتر بخمس ، ومن شاء فلوتر بثلاث ، ومن شاء فليوتر بواحدة ] .


فهذه الخمس والثلاث ، إن شاء صلاها بقعود واحد ، وتسليمة


واحدة كما في الصفة الثانية ، وإن شاء سلم من كل ركعتين كما


في الصفة الثالثة وغيرها ، وهو الأفضل .


وأما صلاة الخمس والثلاث بقعود بين كل ركعتين بدون تسليم


فلم نجده ثابتاً عنه صلى الله عليه وسلم ، والأصل الجواز ،لكن


لما كان النبي صلى الله عليه وسلم قد نهى عن الإيتار بثلاث ،


وعلل ذلك بقوله : " ولا تتشبهوا بصلاة المغرب " فحينئذ لا بد


لمن صلى الوتر ثلاثاً من الخروج عن هذه المشابهة ،


وذلك يكون بوجهين :


أحدهما : التسليم بين الشفع والوتر ، وهو الأقوى والأفضل .


والآخر : أن لا يقعد بين الشفع والوتر ، والله تعالى أعلم

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قيام ليالي رمضان ( سنـــّة )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كيمو :: اسلاميات كريم :: قسم خاص بالحبيب المصطفى-
انتقل الى: